لمن يعاني من ضغط الدم المرتفع..إليكم 11 نوعا من الأطعمة

526

الحرة نيوز –

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فربما ترغب في إضافة بعض الأطعمة الأساسية إلى نظامك الغذائي. وخلافاً للمعالجة الدوائية، تعمل الأطعمة التالية التي جمعها موقع WebMD، من عدد الدوريات والأبحاث العلمية والطبية المتخصصة، على استعادة ضغط الدم السليم عن طريق تنظيف الشرايين أو إزالة اللويحات، بدلاً من تقليل إنتاج القلب من الدم.

يحتاج جسم الإنسان إلى دم غني بالأكسجين يدور في جميع أنحاء الأوعية الدموية لتغذية الأعضاء والمخ، وتحقق القائمة التالية الهدف المنشود:

1- اللوز

يعد المغنيسيوم أحد الشوارد الرئيسية التي تشارك في بقاء القلب والأوعية الدموية وضغط الدم في حالة جيدة. يُعرف معدن المغنيسيوم، الموجود في اللوز، باسم أم الطبيعة، ويساعد على الاسترخاء بطريقة رائعة واستعادة ضغط الدم السليم، وذلك لأن جرعة لوز تزن 30 غراما على 20٪ من الكمية اليومية الموصى بها من المغنيسيوم.

2- الجوز

وفقا للباحثين في معهد “القياسات الصحية والتقييم” بجامعة واشنطن، تبين أن عدم تناول القدر الكافي من المكسرات والبذور يمثل عامل خطر غذائي رئيسي يؤدي للوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية. ويعتبر الجوز أو عين الجمل مهما بشكل خاص لأنه غني بالأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تقلل من الالتهاب في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك داخل الشرايين.

3- بذور الكتان

بناء على بحث منشور في دورية “Clinical Nutrition”، تساعد بذور الكتان على خفض مستويات ضغط الدم المرتفع. وعلى عكس الأدوية، فإن الأطعمة الطبيعية من هذا النوع لا تسقط ضغط الدم بشكل غير طبيعي، ولكنها تعمل تدريجيا على استعادة توازنه السليم.

4- القرفة

أكد بحث علمي تم نشره في دورية Lipids in Health and Disease أن القرفة قد حسنت كل نتائج التحاليل في لأشخاص مصابين بحالة المعروفة باسم “متلازمة الأيض”، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم. وتشمل “متلازمة الأيض” مجموعة من الأعراض منها الدهون الزائدة في منطقة البطن وارتفاع مستويات السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول غير الطبيعية والدهون الثلاثية.

5- البنجر

يعتبر البنجر أو الشمندر من بين أقوى العلاجات الطبيعية لارتفاع ضغط الدم. وأظهرت الأبحاث، التي نُشرت في الدورية الطبية Nitric Oxide، أن تناول النترات المنتجة في الطبيعة، مثل تلك الموجودة في البنجر، تفيد في علاج ارتفاع ضغط الدم. ويتم تحويل النترات ذات المصادر الطبيعية في الجسم إلى أكسيد النيتريك، وهي مركبات تعمل على تحسين ضغط الدم. وأظهر بحث آخر منشور في دورية Human Hypertension أن عصير البنجر الخام كان أكثر فاعلية من البنجر المطبوخ، رغم أن كلاهما مفيد.

6- الخُضر الورقية

إن اللون الأخضر هو لون ضغط الدم المتوازن، وعليه يجب الإكثار من تناول الوريقات الخضراء للشمندر والكرنب واللفت والخس والبقدونس والسبانخ. ووفقا لبحث في مجلة Atherosclerosis”” يزداد في الخضر الورقية محتوى اللوتين، ويحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التي تهم الكثيرون من مرضى ارتفاع ضغط الدم.

7- الطماطم

وفقا لبحث في دورية Archives of Medical Science للعلوم الطبية، تقدم ثمار الطماطم، بخاصة المطبوخة، فوائد عظيمة، لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب. ترجع أهمية الطماطم إلى أنها غنية بمادة غذائية مهمة للغاية لجسم الإنسان وهي الليكوبين، والتي تتوافر أيضا في البطيخ.

8- البطيخ

يساعد توافر عنصر الليكوبين في البطيخ على انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم. كما يحتوي البطيخ على مادة مغذية تعرف باسم سيترولين، والتي تصبح عند تحولها إلى الحمض الأميني “أرجينين” تزيد من مخزون الجسم من أكسيد النيتريك، وهو الذي يساعد على استرخاء الأوعية الدموية ويحسن تدفق الدم مما يفسر قدرة البطيخ على المساعدة في تنظيم ارتفاع ضغط الدم.

9- المانغو

وفقا لبحث نشرته EurekAlert”!”، وهى النشرة الإخبارية العلمية للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم، إن تناول المانغو يؤدي إلى خفض ضغط الدم المرتفع بشكل طبيعي، في أقل من ساعتين، بفضل المركبات التي تتوافر في هذه الفاكهة، وهى مركبات تشفي أمراض القلب والأوعية الدموية تعرف باسم مانغيفيرين وكويرسيتين وغالوتانين.

10- التين

ويمكن القول إن البوتاسيوم هو أهم معدن في تنظيم ضغط الدم، حيث أنه يوازن بين تأثيرات الصوديوم في رفع ضغط الدم أثناء عملهما معاً لخلق ضغط خلوي متوازن. ويعد التين من المصادر الجيدة للبوتاسيوم اللازم لتنظيم ضغط الدم.

11- العنب

يحتوي العنب الأحمر والأرجواني على قدر كبير من مركب يسمى ريسفيراترول، وهو مضاد قوي للالتهابات، مما يجعلها خياراً ممتازاً في الوقاية من أمراض القلب. ويحسن هذا المركب من تمدد الأوعية الدموية واسترخاء جدران الأوعية الدموية، مما قد يساعد على خفض ضغط الدم.

اترك تعليق