عفو عام بعد انتهاء القمة العربية

2
35009

الحرة نيوز – د. سطام حاكم الفايز

أثلج صدور المواطنين الأردنيين هذا التواجد المكثف للزعماء العرب المشاركين في القمة العربية التي تُعقد في منطقة البحر الميت حيث تتوجه الأنظار لما ستُسفر عنه هذه القمة من قرارات، خاصة القرارات الاقتصادية وأهمها دعم الدول الغنية للأردن وقد هلت التباشير الأولى بالدعم الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للمملكة الأردنية الهاشمية المتمثل بإقامة  مشاريع سعودية أردنية مشتركة بمليارات الدنانير

مثل هذه الأخبار الطيبة أدخلت الفرحة الى قلوب الأردنيين فهي ثمرة جهود الملك وسعيه لتوفير الدعم للأردن ليتمكن من النهوض بمسؤولياته تجاه شعبه وتجاه أمته

 

وتتجه الأنظار في هذه اللحظات الى جلالة الملك عبدالله الثاني الأب الحاني المحب لشعبه الذي يكرس كل وقته وجهوده لتوفير الحياة الكريمة لهم تتجه الأنظار لجلالة الملك عبدالله لتكتمل فرحة كل مواطن  بإصدار عفو عام وهو الأمر الذي ينتظره الناس حيث من شأن العفو العام أن يتيح فتح  صفحة جديدة ومنعطف هام في حياة المواطنين فالعفو العام يعني الكثير للمواطنين حيث يعبر عن الصفح والتسامح تلك الصفات التي يتسم بها الملوك الهاشميين وعلى رأسهم جلالة الملك عبدالله الثاني ندعوا له بطول العمر ويأمل الناس منه اصدار العفو العام بعد انتهاء اعمال القمة العربية في عمان لتكون فرحة المواطنين الأردنيين فرحتين فرحة بوجود الزعماء العرب في العاصمة الحبيبة عمان مع ما يعنيه ذلك من اجتماع شمل العرب ومؤشرات على صفحة جديدة أيضا في تاريخ الأمة العربية حيث تنتهي فيها الأحقاد وتبدأ حياة جديدة

أما الفرحة الثانية فهي العفو العام وتأثير هذا العفو على نفوس الناس ومعانيه وانعكاساته حيث من شأنه أن يخفف الضغوط المعيشية ويزيح عن كاهلهم الكثير من الأعباء وتنظيف السجون ليُتاح للمحكومين بدء حياة جديدة بما يعزز روح الانتماء وحب الأردن والعمل لنهضته لنصل الى مفهوم المجتمع المتراحم كالبنيان المرصوص تاركين الماضي خلفهم ومتطلعين الى المستقبل والأمل بغد جديد

وبهذه المناسبة يعبر كل مواطن أردني عن فخره بنتائج جهود الملك عبدالله الثاني ونجاحه بعقد القمة في عمان وحُسن ادارته لها وتحمُله لتكاليف اقامتها وسعيه لتقريب الخلافات بين الدول العربية لتكون كلمتهم واحدة خاصة في ظل هذه الظروف والمنعطف السياسي الصعب الذي تمر به المنطقة العربية وفي ظل الحروب ونزيف الدماء وتكالب أعداء الأمة العربية وسعيهم لتمزيق الصفوف

تحية للملك عبدالله الثاني

2 تعليقات

  1. ادام الله جلالة الملك عبد الله الثاني بدخول الفرحة للشعب الاردني بالعفو العام ويبقى سند للشعب الاردني اطال الله بعمره

  2. يعيش جلاله الملك عبد الله .

    ارجو يكون العفو يشمل فواتير كهربائية والماء

    والمخلافات سيارات وبعض الأشياء القانونيه وشكرا جزيلا

اترك تعليق