الحرة نيوز –

مقاله كتبها الدكتور مازن القرعان استشاري امراض الكلي في الخدمات الطبيه الملكية والذي انتقل الى رحمة الله قبل يومين عليه رحمة الله و مغفرته و رضوانه.
((ترددت قبل كتابتي هذه المقاله التي تعبر عن تجربتي في لحظات المرض.خاشيا ان تبين لحظة ضعف .ولكن عاودت وقررت ان اكتبها لعل فيها عبره لانسان يستطيع ان يتدبرها دون ان يمر بها راجيا المولى لكم جميعا دوام الصحه والعافيه ولجميع احبابكم.
في بداية شهر خمسه اكتشفت عن طريق الصدفه كتله ورميه كبيره على النصف الايمن للكبد. وتشير الدلائل ان مصدرها الاصلي ليس الكبد وانما منتشره من مكان اخر.
في هذه المرحله اخذت خزعه من الكبد اكدت انه ورم سرطاني في الكبد اتى من مصدر اخر من الجسم.اظهرت فحوصات الدم المتعلقه في الاورام احتماليه كبيره ان يكون المصدر غدة البنكرياس.وكوني طبيب جراح اعرف حق المعرفه ان سرطان البنكرياس اذا كان منتشر لن يمهل صاحبه اكثر من 3شهور.
وهنا بدأت الافكار تتسابق وتتلاطم في دماغي..الدنيا طلقتني دون سابق انذار ..الشوارع وما فيها من ازدحام لم تعد ذات اهمية لي فهي ليست لي بعد الان..لا اريد ان ازاحم احدهم على اشاره ضوئيه فهي له وليست لي…
ثم جاء الاهم ساترك الدنيا الى عالم اخر قد اكون قصرت في عبادتي ولكن اتأمل ان يغفر لي ربي فهو ارحم الراحمين.ولكن حقوق العباد؟؟؟؟؟؟
هل ظلمت احدهم بعلمي.
هل سرقت احدهم بعلمي.
هل غاليت في اخذ اجور لا استحقها من مريض.
هل هل هل ….اشارات استفهام عده الوقت قصير…الفرصه قصيره يجب اصلاح اي خلل…..
ثم جاءت لحظات التفكير بمستقبل من بعدي من عائلتي. ووضعتهم في لحظات مريره من النقاش المعتمد على وقائع وليس عواطف…ماذا ستختارون؟ ما هي الفرص التي امامكم.؟ان نناقش الان خير من التخبط في المستفبل…
ثم اجريت مراجعه للتصوير الطبقي لم يتبين اصابة البنكرياس…ثم اجريت عملية تنظير تبين فيها ان المصدر هو القولون.وهذا يعني ان الله سبحانه وتعالى قد كتب ليى عمر اطول.اجريت العمليه الازمه وبنجاح والحمدلله ….
كتبت هذه الكلمات..ايمانا مني ان الحياة زائله.ما بتسوى الخلافات البسيطه.اشاره ضوئيه.اولوية مرور.اختلاف على مصف على الشارع او اختلاف اطفال .وهكذا.
راجع علاقاتك مع الاخرين وحاسب نفسك قبل ان يكون حسابك مع خالق البشر في وقت لا عودة فيه.
ان امكن انظر في مستقبل عائلتك من حين لاخر ولا تعتمد على بقائك من اجلهم.
لعل في تجربتي هذه التي غيرت الكثير من مسار حياتي نحو الافظل ان شاء الله ان تكون عبرة لانسان يستطيع ان يستفيد من تجارب الاخرين.
وهنا اقول عجبا للانسان المؤمن يحمد ربه بالسراء. ويحمد ربه بالضراء لانه يؤمن ان الله اراد له الخير في كل لحظه.
ملاحظه.الحمدلله لقد تعافيت بعد العمليه بفضل الله ودعوة الاطياب.
ما زلت على برنامج الكيماوي كل اسبوعين جرعه.وما زلت امارس عملي والحمدلله ….

اترك تعليق