النائب ديما طهبوب تتلقى تهديدات بالقتل

0
68

الحرة نيوز –

قالت النائب عن كتلة الإصلاح #ديمة_طهبوب، إنها تلقت تهديدات بـ”القتل وقطع الأيدي” من قبل من وصفتهم بالخارجين عن القانون ويعرفون بـ”الشواذ”، وذلك عقب متابعتها لقضايا تلك الفئة والسعي لمنع فعالياتهم على الأرض الأردنية، بالتعاون مع الجهات الرسمية المختصة.
وكانت مجموعة كبيرة من النواب من بينهم النائب طهبوب، طالبوا وزارة الداخلية ووزارة العدل، منع إقامة فعاليات للشواذ، رُوِجت عبر ما يعرف بـ”مشروع ليلى”، حيث استجابت الجهات الرسمية لتلك المطالب ومنعت إقامة أي فعالية أو مهرجان لتلك الفئة، فيما نفت وزارة العدل منح أي “حقوق” للشواذ.
وأكدت طهبوب في أنها وبعد متابعتها لتلك القضية وبصورة تتوافق مع القانون الأردني والشريعة الإسلامية، تفآجأت بتلقي تهديدات من أشخاص يحسبون على تلك الفئة، وصلت التلويح بـ”القتل وقطع الأيدي”.
وأشارت طهبوب في سياق قريب، إلى أنها كانت تقدمت بشكاوى لدى وحدة الجرائم الإلكترونية التابعة للأمن العام قبل أكثر من شهرين، تعلقت بتوجيه شتائم لها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وأخرى بحق مواقع الكترونية عمدت على نشر مواد إعلامية، من شانها إثارة الفتة داخل المجتمع، لكن أي من تلك والشكاوى والقضايا لم تتابع.
واستغربت النائب ازدواجية المعايير التي يتم تطبيقها حيال تلك الشكاوى، إذ يتم التعامل مع قضايا شبيهة يقتدم بها إعلاميون وكتاب وغيرهم في غضون ساعات، والعمل على حلها، غير أن الشكاوى التي تقدمت بها لا زالت في أروقة المؤسسات الرسمية ولم يتعامل معها.
وحملت النائب طهبوب في الوقت ذاته وزارة الداخلية والجهات الرسمية المسؤولية الكاملة عن سلامتها وسلامة أي من أعضاء كتلة الإصلاح النيابية، فيما شددت على ضرورة عدم تجاهل القضايا التي تتقدم بها بخصوص التهديدات أو تعليقات ومشاركات تتضمن الذم والقدح والتشهير.

اترك تعليق