المخدرات كيف بدأت وكيف التخلص منها

0
104

الحرة نيوز – نضال أحمد

عذرا أخواني والله هذه قضية وطن يجب
ان تكون هذه المسؤلية على عاتقي انا نضال احمد وعليكم جميعآ كلنا مسؤلون تجاه أولادنا
وتجاه الوطن الذي هو منكم ولكم ولنا جميعا
هذا هو قلمي الذي أكتب به أكتب لكل
أبنائي ولكل إنسان فى هذا الوطن الجميل
لاننا أسرة واحده متحابه إسلام ومسيح
وعرب وضيوف كلنا ألم واحد شعور واحد
فرح واحد هم واحد فكيف لا نكتب لنوعي
أبنائنا وبناتنا على ذلك
الكل مسؤل والكل له أبناء والوطن بحاجة
إلى أبناء وعقول سليمه
موضوع مثير للغاية وأثارته مطلوبه كل يوم
ما ذاك إلا لأن مجتمعنا الحالي
دخل عليه الكثير من أصحاب النفوس المريضه وأصحاب السوابق
الذين
لا دين لهم ولا مبدأ ولا ضمير ولا يراعون مشاعر الأطفال الصغار ولا الشباب ولا الكبار ما ذاك إلا لأنهم همهم الوحيد هو
تخريب عقول والقضاء على الانفس البريئة مقابل ان يعيش هو ويتعاطي ولا يدري هذا
أنه قد يكون الضحيه
ابنه
أخوه
قريبه

ولا يعلم أنه قد يدخل إلى عقر بيته زوجته حينها ماذا
يفعل وماذا يتصرف وماذا يقول
ان المسؤلية اليوم تقع على عاتق الجميع خصوصا للأسف الشديد ان الارجيله أصبحت تدخل فى كل
بيت بل إلى كل
أفراد الأسرة
مع العلم ان هذه الارجيلة هي الأساس فى تعاطي المخدرات وأقول الأساس لأنها خارج البيت
لا تدري ماذا يضعون فيها وهناك وسائل كثيره
لترويج هذه الافه التي جمعت
الذكور والإناث
أننا اليوم على شفا حفرة هاويه فى هذا الأمر إلا أننا نستطيع
ان نقاوم هذه الافه الملعونة وذلك بعدة طرق أهمها
1- مراقبة الأبناء
وتوعيتهم توعيه كامله
بأن لا تأخذ من اي كان دواء على أنه لوجع الرأس وهي فى الأصل حبوب مخدرات جوكر
قد تميت الطفل على الفور
2- معاقبة من يروج لهذه المخدرات
وذلك بعدم كفالة هذا الشخص ومن وجهة نظري يجب ان تصل العوقبة إلى حد الإعدام
3- مراقبة المسؤلين مراقبة جيده خصوصآ موظفين الجمارك الذين يقبلون الرشوة وأقول البعض منهم وليس الجميع
ومحاربة هؤلاء والتشديد بالعقوبة حتى تصل إلى السجن المؤبد ليكون عبره لزملائه
4- التشديد على مدراء ومعلمين المدارس وذلك من خلال إعطاء
الإرشادات اللازمه التي من شأنها توعيه الطلاب الذين هم فلذة كبدنا
5- عمل مسرحيات من شأنها ان تبين لطلاب كيف يبدأ الطفل بأخذ المخدرات وكيف تكون نهايته كطفل التي هي الموت
هذه المسرحيات
تخيف الأطفال من اهوال المخدرات واهوال معاناتها. والتي تبين مدى خطورة المدمن الذي يقتل وينهب ويسرق لأنه لا يعى ماذا يفعل من اجل جرعة مخدرة يضعها فى جسمة
أنني من علا هذه الصفحه أقول
ان كل فرد فى هذا الوطن هو مسؤل تجاه كل طفل وشاب وشابه من خلال العين التي انعمها الله علينا ومن خلال الضمير الحي الذي اذا وجدنا شئ خطأ يجب ان نبلغ عنه
حتى لو أدى ذلك إلى خلاف أسرى بين الناس
لأننا فى الحقيقة نكون قد انقضنا هذا المتعاطي ونكون قد حمينا الكثير من أبنائنا
لينعم الجميع بحياه سعيده
بعيده عن اي تشويه او اي شئ لا قدر الله فيه مساس باولادنا ولو مات ابن بصراحه
اللى بيروح مبيرجعش مهما حصل
لا اشخاص ولا وقت ولا كلام ولا عمر ولا مشاعر ولا لمة ولا مواقف حلوة او وحشة راحو بيرجعو ولا بنقدر نعيشهم ثانى لأن هذه المخدرات اذا وصلت
لأي شخص من أفراد العائلة فإنها ستعمل إرباك للبيت
والعائلة باكملها
والعائلة باكملها
دعائي لكم جميعآ بأن يرزقكم
أجمل الأرزاق :
سكينة الروح … ونور العقل . وصحة الجسد … وصفاء القلب … وسلامة الفكر … وإن من أجمل الأرزاق دعوة أم … ووجود أخ … وضحكةابن …واهتمام صديق … ودعوة محب في الله .. إذا أحببت شخصاً خذه معك في دعائك دون علمــه ، فهكـذايكـون الحـب أجمـل ، أصفـى،أنقـــــى، واقــــرب إلـــى الله .
دعوة مني من القلب الى القلب بأن يحقق الله ما ترغبون به …
دام هذا الوطن عزيز ومحمي
بإذن الله من الله عز وجل
وربنا يبعد عن الجميع رفقاء السوء
جزاكم ألله كل خير
وعذرآ اخواني على الإطالة ولكن الموضوع يحتاج أكثر من ذلك

 

اترك تعليق