رسالة لوزير الداخلية ومدير الامن العام ..زعران واصحاب سوابق يستقبلون ضيوف الاردن

0
549

الحرة نيوز –

نضع هذه القضية على مكتب المرجعيات العليا في الدولة خاصة بعد ان خاطبنا مرات عدة مدير الامن العام ووزير الداخلية ولكن لم تحدث اي استجابة او مبادرة لوضع حد لحالة الفلتان الامني الموجودة والتي من شأنها ان تهدد هيبة الدولة
ونعيد الكتابة ومخاطبة الجهات المختصة سواء كان وزير الداخلية او مدير الامن العام أم غيرهم من الجهات بهدف وضع الامور في نصابها الصحيح واعادة الهيبة للدولة بعد ان تجرأ عليها الزعران وارباب السوابق الذين يتحركون بحرية رغم ان مكانهم الطبيعي السجن
لقد وصلت الامور وبلغت من الفوضى حدا ان الشركات والمؤسسات والكثير من المنشآت اصبحت تستخدم زعران لتوفير الحماية لها ووصلت الامور لدرجة ان الزعران يذهبون بمواكب لاستقبال ضيوف الاردن بل فقد اصبح المواطن العادي يلجأ لهم لحل مشاكله ولايلجأ للشرطة
نتساءل مرة اخرى عن هيبة الدولة وعن دورها
القضية بالتفصيل الممل اعمق وابعد من ذلك بكثير حيث يوجد في الاردن الكثير من شركات الامن والحماية المرخصة وحصلت هذه الشركات على تراخيص لتعمل بشكل قانوني وهي تستخدم موظفين وعاملين من الاردنيين الذين يتحلون بالكفاءة ولديها خبرة كبيرة في هذا المجال ولكن لوحظ أن الشركات والمؤسسات وبدلا من اللجوء لشركات الامن والحماية اصبحت تستخدم اشخاصا من اصحاب السوابق والزعران لحمايتها واستقبال ضيوفها من الخارج الذين يأتون لزيارة الاردن ويحدث الكثير من المشاكل بسبب تعامل زوار الاردن مع هؤلاء الزعران بل تحدث جرائم مما يسئ لسمعة الاردن التي تعتبر السياحة مورد دخل رئيسي والغريب ان جميع ذلك يحدث دون ان تبادر الجهات المختصة لوضع حد لمثل هذه الفوضى التي كانت من نتائجها المدمرة الاضرار بشركات الامن والحماية المرخصة والتي قد تغلق ابوابها بسبب استمرار هذا الوضع فهذه الظاهرة تزيد وتتسع شيئا فشيئا واصبح الازعر له مكانة في هذه الشركات وله مطلق الحرية ومايثير الاستغراب ان هؤلاء الزعران معروفين بالنسبة للجهات المختصة وهو امر يدعونا للتساؤل والاستغراب من هذا الصمت

اننا ندعوا وزير الداخلية ومدير الامن العام وكل جهة مختصة تغار على مصلحة الاردن المبادرة الى حل هذه المشكلة واعادة الهيبة للدولة وتنظيف الكثير من المنشآت من الزعران واصحاب السوابق واعادة الاعتبار لشركات الامن والحماية التي تعاني الامرين بسبب هذه المشكلة حيث دفعت هذه الشركات مبالغ ضخمة لخزينة الدولة كفالات وغيرها ومن واجب الدولة حماية هذه الشركات وتسهيل مهمتها

اترك تعليق