تجار سوق الندى وسوق السكر يغلقون محالهم احتجاجا على الحملات الامنية –

0
34

الحرة نيوز –

اغلق تجار سوق السكر وسوق الندى صباح اليوم الاحد محالهم التجارية احتجاجا على الحملات التي تجريها كوادر امانة عمان والامن العام ضد البسطات المقامة أمام محالّهم، بالرغم من كون تلك الأسواق مغلقة ولا تؤثر على حركة السير ولا على المشاة.

وقال التجار إن قوات الامن بدأت في الفترة الأخيرة تستفرد بالأسواق وتقوم بحملات عشوائية دون مرافقة الأمانة أو التنسيق معها، محذّرين من ابتزازهم وطلب دفع الرشى من أجل الابقاء على بسطاتهم.

وأضاف التجار إن المداهمات الأمنية على مدار الساعة في السوق بدأت تثير الرعب لدى المتسوقين، حيث يظهر الأمر وكأن كارثة تجري في السوق.

وقال عضو مجلس أمانة عمان المنتخب عن منطقة المدينة، وسام اربيحات، إن الأمن العام بدأ في الفترة الأخيرة يتغوّل على دور الأمانة وصلاحياتها من خلال المداهمات المستمرة وتوقيف العديد من التجار الذين يضعون البضائع أمام محالهم التجارية في تلك الأسواق المغلقة.

وأضاف اربيحات إن بعض التجار والمستثمرين بمئات الآلاف يقبعون الآن في السجن إلى جانب أصحاب الأسبقيات، نتيجة تلك الحملات غير المُنسّقة.

ولفت اربيحات إلى أن “المشكلة هي باستمرار تعديل التوجيهات، ففي يوم يتم السماح بـ (بسطة) لمسافة متر، واليوم الاخر لا يُسمح بذلك، وهو ما أوقع الجميع في حيرة من أمره”.

واستهجن اربيحات القاء قوات الأمن القبض على أي شخص دون التحقق من طبيعة تواجده في المحل أو وراء البسطة، داعيا إياها للعودة إلى وظيفتها الأساسية وهي مرافقة كوادر الامانة من أجل حمايتها فقط، ودون التدخل في الأمور التنظيمية.

وحول ذلك قال مدير دائرة البيع العشوائي في أمانة عمان احمد العبيني إن “احتجاج أصحاب المحلات على الحملات الامنية وليس على حملات الامانة كما اعلنوا عن ذلك”.

واضاف العبيني ان اي حملات امنية لا نستطيع التدخل بها وهناك مفاوضات تجري الان مع المضربين من قبل عضو مجلس الامانة ليقوم بنقلها الى امين عمان يوسف الشواربة.

وقال ان اي تعليمات تصدر من قبل الامين بهذا الخصوص سنقوم بتنفيذها.

ومن جانبه، قال مصدر أمني ان الحملات الامنية ستبقى مستمرة لحين تطبيق القانون والتزام اصحاب المحلات التجارية بما هو مصرح لهم به في الرخص التي حصلوا عليها من الامانة.

واضاف المصدر ان الحملات تهدف الى فتح الشوارع وتسهيل حركة المواطنين ضمن حدود القانون، لافتا ان عدة شكاوى وردت من قبل مواطنات عن تعرضهن لمضايقات اثناء المرور بتلك المناطق.

اترك تعليق