الملك لايريد مؤيدين وموالين له..نريد اجابة فورية

0
397

الحرة نيوز – د. سطام حاكم الفايز

هذه حقيقة وليست من قبيل المبالغة ولانقولها بهدف ان نشجع المواطن الاردني على قراءة هذا المقال فقد عانينا من هذه المشكلة منذ فترة طويلة لدرجة اصبحنا نعتقد ان بعض الجهات الرسمية تلقت تعليمات من الملك شخصيا بمنع أي فعالية تتضمن أي تأييد له وهذا شيء مفاجئ بالنسبة لنا وبالنسبة لكل موالي ومؤيد لجلالة الملك ولم نسمع به الا منذ وقت قريب

نعم فقد اصبحنا في حيرة من أمرنا وصرنا نخشى من الجهر بموالاتنا وتأييدنا لجلالة الملك فما يُنقل لنا أن جلالة الملك عبدالله الثاني لايريد موالين له لأن الخشية كل الخشية ان تظهر جهات معارضة للملك
نعيش في ظل هذه الدوامة منذ فترة طويلة ونعيش في ظل هذه التبريرات الغير مقنعة لدرجة بتنا نصدق ان الملك عبدالله الثاني لايريد موالين له وانه اوعز شخصيا لهذه الجهات الرسمية بمثل هذا الامر واذا كان هذا الامر صحيحا فاننا نلتزم جانب الصمت ونعلن حيادنا حسب رغبة هذه الجهات ولن نجاهر بولاءنا وانتمائنا لجلالة الملك عبدالله الثاني واذا كانت هذه الجهات صادقة فيما تنقله لنا فاننا ننتظر اجابة قاطعة ولتعلن صراحة هذه الجهات الرسمية وتحذر الناس من التبعات الخطيرة المترتبة على الموالاة والانتماء للعرش الهاشمي لنحدد موقفنا
هذه الرسالة موجهة لجلالة الملك شخصيا ليكون على دراية بما يحدث في الاردن وليعرف ان تأييد الملك اصبح جريمة بل فنحن نطلب من جلالته التحقيق في هذا الامر الخطير ومحاسبة كل جهة تحاول ان تُبعد الناس عن العرش الهاشمي وتخلق الحواجز بينه وبين المواطنين خاصة في ظل هذه الظروف حيث يمر الوطن بظروف استثنائية من فقر وضيق واحتقانات كان سببها المسؤولون الذين لايريدون الخير للوطن
من المعروف وهذه حقيقة ان غالبية المواطنين موالين للملك ويحبونه فحب الملك ليس حكرا على اي جهة او شخص والناس يعبرون عن هذا الحب والانتماء بالطريقة التي يرونها مناسبة ولكن لوحظ ان هذا الامر اصبح من الاشياء الممنوعة وشرحنا وجهة نظرنا حيال هذه القضية اكثر من مرة بل لمرات عدة وقلنا ان الوطن يحتاج لجهود صادقة ويحتاج لمن يزرع الولاء في نفوس الناس فالولاء والانتماء ليس مجرد شعارات او كلمات فارغة من معناها ولكن فوجئنا بحرب والكثير من الردود من بعض الجهات الرسمية ودرسنا هذه الردود ووجهات النظر ووجدناها فارغة من اي معنى بل ومن كثرة ماسمعناها اصبحنا نشك ان هذه هي رغبة جلالة الملك شخصيا وكأن هذه الجهات قد سمعت هذا الحديث من الملك شخصيا
ونقول مجددا اذا كان الملك لايريد موالين ولايريد من المواطنين أن يعبروا عن حبهم له فاننا نقبل بذلك ولن نجاهر بولائنا بل لن نحث المواطنين على ذلك هذا طبعا اذا كانت هذه هي رغبة جلالة الملك عبدالله شخصيا كما تؤكد هذه الجهات وكما تدعي انهم لايريدون ظهور جهات معارضة للملك وكأن منع تأييد الملك لايُعجل بظهور المعارضة ..نطالب الملك عبدالله الثاني بالتحقيق في هذا الامر ليطمئن المواطن وليعرف كما يقولون رأسه من رجليه

اترك تعليق