التحقیق مع أطباء مغاربة صوروا مریضاً عاریاً بغرفة العملیات وسخروا من حالته ونشروا الفیدیو

124

الحرة نيوز – فتحت وزارة الصحة المغربیة تحقیقاً موسعاً في واقعة قیام طاقم
طبي بتصوير مريض وھو عارِ في غرفة العملیات، والسخرية منه
ونشر الفیديو في مواقع التواصل الاجتماعي، ما يعد خرقاً لأخلاق
المھنة.
وأظھر الفیديو المريض وھو على السرير بعد أن تم تخديره وتجريده
من ملابسه، وأثناء قیام الأطباء والممرضین بإجراء عملیة له قام
أحدھم بالتصوير دون مراعاة خصوصیة المريض، وضحك الآخرون
ساخرين من حالته.
وكشفت وسائل إعلام مغربیة أن المقطع صور في أحد المستشفیات بمدينة الجديدة المغربیة، في الوقت
الذي عبر فیه كثیر من المغاربة عن استیائھم من تصرف الطاقم الطبي والتمريضي وعدم مراعاة خصوصیة
المريض أو الالتزام بأخلاق مھنة الطب، وطالبوا بسرعة الوصول لھؤلاء الأطباء والممرضین وتطبیق القانون
بحقھم.

اترك تعليق