الملك رمز الوطن .. ووجود الاردن مرهون بوجوده

431

الحرة نيوز –

لاننكر وجود معاناة وأن اوضاع المواطنين صعبة للغاية وقد يخرج الكثير منهم للشارع للتعبير عن رأيه وليصل صوته لصاحب القرار وان خرج يخرج بحسن نية ولكن بنفس الوقت فقد قامت بعض الجهات المتربصة بالاردن بتوظيف مثل هذه الحالة وركبت الموجة لتحقيق اغراض شخصية بعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية وشعرنا بالاستياء الشديد ونحن نسمع بعض الهتافات المسيئة التي طالت مقامات عليا وهو امر مؤلم جدا فلا أحد يرضى بالتطاول على قيادة الأردن ولم نعتد على مثل هذا الأمر وتعودنا عندما نتحدث عن القيادة الهاشمية أن نتحدث باحترام فماتفعله الحكومات شيء وقد لانرضى عنه جميعنا أما القيادة الهاشمية فهي شيء أخر فالملك هو رمز ووجود الأردن مرهون بوجوده وأي محاولة من قبل بعض الجهات التي تكن العداء للأردن والقيادة الهاشمية أي محاولة للعبث بمثل هذه الثوابت ستواجه بغضبة شعبية لاحدود لها فالجميع يحب الملك والعائلة الهاشمية وملوك بني هاشم معتدلين وهذا امر معروف وقد عملوا الكثير من أجل الشعب الأردني وحافظوا على هذا البلد منذ تأسيسه وجنبوه الكوارث طيلة العقود الماضية وقد بقي الأردن مستقرا رغم أن الكثير من بلدان المنطقة حوله قد سقطت انظمتها السياسية ونحن نتحدث عن الربيع العربي وعن تداعياته الخطيرة كما نتحدث عن الحروب التي أكلت الأخضر واليابس التي تشهدها هذه المنطقة منذ فترة طويلة

عندما نطرح على انفسنا مثل هذه الاسئلة لماذا بقي النظام الهاشمي رغم خطورة الاوضاع وسقوط الكثير من الانظمة فالاجابة بسيطة وهي لأن الشعب يحب هذا النظام ويحب الملوك الهاشميين ولايرضى بديلا عنهم لانه جربهم وجرب اعتدالهم وسعة صدرهم وصفحهم عن المسيء وهذه هي اخلاق الكبار العظماء

شعرنا بصدمة شديدة ونحن نستمع لفيديوهات واصوات وهتافات خرجت من حناجر البعض حتى ان أي مواطن وهو يستمع لمثل هذه الهتافات يشعر بالخجل ونحن ندرك ان مثل هذه الهتافات لاتعبر عن رأي غالبية المواطنين فحسب علمنا ومعلوماتنا الاكيدة فأن مثل هذه الاصوات مأجورة تتقاضى اجورها من منظمات المجتمع المدني التي تدعي حرصها على حقوق الانسان وعلى الديمقراطية ولاتأبه لنتائج ماتقوم به حتى لو أدى ذلك الى الفوضى والمواطن أي مواطن يرفض الفوضى يرفض العبث بثوابت الاردن وهذه الثوابت مقدسة وعند الجد فان أي مواطن يفدي الاردن والقيادة الهاشمية بروحه ونفسه خاصة ونحن نرى الفوضى في منطقتنا ونحن نرى الموت والدمار

أقولها من كل قلبي وموقنا بها أن الأردن غالي على قلوب الاردنيين جميعهم وان القيادة الهاشمية غالية ايضا بالرغم من أي شيء وبالرغم من كل مايواجهه المواطن من صعوبات وسيقف جميع المواطنين صفا واحدا في مواجهة كل مخطط لايريد الخير لهذا البلد كل مخطط الهدف منه جرنا للفوضى لأن الفوضى ليست في مصلحة أي مواطن نحن بلد معتدل وقيادتنا الهاشمية تحمل رسالة محبة للجميع

ندعوا الله أن يحفظ هذا البلد من كل سوء ويحفظ قيادته الهاشمية

كما ندعوا الحكومات في نفس الوقت أن تقوم بواجباتها وتنتبه لما يدور حولها فقد حان وقت العمل الصادق والحرص على المواطن وتوفير سبل العيش الكريم له حان وقت ترجمة الشعارات الى افعال ومواجهة الفساد ونشر العدالة بين الجميع وتطبيق معايير الشفافية ومحاسبة كل مسؤول مقصر في عمله ..نعم المواطن يريد أن يحس بوجود تغيير حقيقي