ديمبلي يستغل غياب ميسي ويسرق الأضواء

14

الحرة نيوز –

تلقى جناح برشلونة، عثمان ديمبلي، إشادة من مدربه فالفيردي وزملائه، بعدما استغل غياب ليونيل ميسي وقدم عرضاً قوياً في فوز الفريق الكاتالوني 2-0 على ملقا.

وواجه الجناح انتقادات من وسائل إعلام إسبانية، التي شككت في امتلاكه العقلية اللازمة للنجاح في برشلونة، لكنه رد بأداء رائع أمام ملقا، بعدما غاب ميسي من أجل حضور ولادة ابنه.

وشكل ديمبلي خطورة دائمة على ملقا في الجناح الأيمن، وصنع الهدف الثاني الجميل الذي سجله فيليب كوتينيو، إذ تلاعب بأحد مدافعي الفريق الأندلسي قبل أن يمرر إلى زميله البرازيلي ليسجل بكعب القدم.

وكان ديمبلي (20 عاماً) اللاعب الأغلى في تاريخ برشلونة عندما انضم للنادي الكاتالوني، وكلف بمهمة سد الفراغ الذي خلفه رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان.

وغاب لمدة أربعة أشهر بسبب الإصابة عقب تعرضه لتمزق في عضلات الفخذ الخلفية في مباراته الأولى بالتشكيلة الأساسية في الدوري ضد خيتافي في سبتمبر أيلول وأصيب مرة أخرى في يناير كانون الثاني ليبتعد لأربعة أسابيع أخرى.

وقال مدرب برشلونة فالفيردي: “اليوم سار كل شيء في صالحه بشكل أكبر من المباريات الأخرى، لكن الشيء الجيد هو أنه يرغب دائماً في مهاجمة منافسيه، يحاول دائماً المراوغة، ويمنحنا أفضلية إضافية مثلما حدث في الهدف الثاني، بسبب قدرته على الانطلاق إلى داخل الملعب وصناعة الأهداف”.

وقال لاعب الوسط إيفان راكيتيتش: “ديمبلي لديه دعم كل الفريق، واللاعبين لم يكن لديهم أي شك في قدراته، لم يكن بحاجة لمباراة كهذه لأننا نعلم جميعا أنه لاعب رائع”.