صندوق المرأة ..مسيرة حافلة بالعطاء

124

الحرة نيوز – يجهل الكثير من المواطنين الكثير من الحقائق عن صندوق المرأة خاصة تلك المتعلقة بالامتيازات والتسهيلات التي يقدمها للنساء المقترضات بالاضافة لطريقة تعامله مع العملاء وهي طريقة نموذجية تتخللها الجوانب الانسانية وفق منهج مؤسسي كما حدثني عن ذلك الكثير من المواطنين

وحقيقة لم أكن أرغب بالكتابة عن هذا الموضوع حتى لايُفسر من باب المديح وأنا لاغرض لي ولا أي منفعة انما رأيت من واجبي أن أكتب عن صندوق المرأة هذه المؤسسة الاقراضية الضخمة التي قدمت القروض لآلاف النساء الأردنيات منذ تأسيسها ولغاية هذه اللحظة وتم توظيف هذه القروض في تأسيس المشاريع الناجحة التي تدر دخلا شهريا على النساء وساعدتهن في الاعتماد على أنفسهن

ومن الامتيازات التي يقدمها صندوق المرأة منح العملاء مبلغ 15 دينار عن كل يوم مبيت في المستشفى بالاضافة الى منح المقترضة مهلة لتسديد الأقساط المترتبة عليها واستفادت الكثير من النساء من هذه الخدمة علما أنها غير متوفرة في الكثير من المؤسسات الاقراضية في المملكة علما أن هذه المؤسسات ولانريد ذكر أسمائها وهي معروفة للمواطنين قد ارتبط اسمها مع قضايا النساء المطلوبات للتنفيذ القضائي وحصل التباس كبير في هذا الأمر حيث كان يعتقد المواطن أن صندوق المرأة هو السبب في مثل هذا الأمر ولكن الحقيقة أن صندوق المرأة بريئ من هذه الاتهامات فهو يحافظ على عملائها ويلجأ للأساليب الودية لتحصيل مايترتب له من حقوق ولايلجأ لزج النساء في السجون ومثل هذا الأمر موثق ولايحتاج الى أدلة

ونشرت احدى الصحف اليومية المعروفة منذ فترة ليست بعيدة لقاءا صحفيا مع مدير عام صندوق المرأة منى سختيان حيث أوردت الكثير من الحقائق وأكدت أن صندوق المرأة بريئ من الاتهامات ولاعلاقة له بما تم ذكره عن حبس الكثير من النساء المقترضات كما أكد هذا الأمر الكثير من المسؤولين في صندوق المرأة

وأنتهز هذه المناسبة لأقدم الشكر لصندوق المرأة ومديره العام منى سختيان ولكل مسؤول كما أنتهز هذه المناسبة مؤكدا أن صندوق المرأة من المؤسسات الاقراضية العريقة في الأردن