نائب يكشف عن مخالفات في أمانة عمان وشراء لوحات فنية بملايين الدنانير

5186

الحرة – استهجن النائب د. علي الحجاحجة سياسة هدر الأموال والمكافات في امانة عمان التي تفتقد إلى أدنى معايير العدالة، بحسبه.

وقال الحجاحجة ، إن الامانة تجمع أموال الاردنيين من فقراء ومعدمين كي ينعم بها اصحاب الحظوة من الموظفين، في حين أن الموظف الذي يغضبون عليه، ينقل الى الغباوي او الحدائق أو المقابر، أو يجمد في اي مكان حتى “يستقيم أمره”.

وأضاف، أن عشرات الموظفين في الأمانة يتقاضون رواتبهم وهم في بيوتهم وبعضهم يتقاضى بدل عمل اضافي وبعضهم يستخدم سيارة الامانة لقضاء حاجاته الشخصية، مشيراً إلى أنه يملك الدليل على كل ما سبق.

و وصف الحجاحجة بعض المخالفات التي تحدث في الأمانة، بأنها عروض مسرحية تشترى وتعرض ولا يعلم بها أحد.

وتساءل، هل تجرؤ الأمانة على إجابتنا عن مصير اللوحة التي اهدتها الفنانة التشكيلية (..)، والتي تقدر قيمتها بمليون دولار؟

وفي ذات السياق، وجه عدة استفسارات نيابية الى امين عمان يوسف الشواربة، حول اسماء وتخصصات والمسميات الوظيفية للموظفين الذين شاركوا في دورات خارجية للأعوام (2016، 2017، 2018)، واسماء الدورات والمؤتمرات والمبالغ المصروفة عن كل مشاركة؟

كما طالب أمين عمان بأسماء الموظفين الذين يتقاضون رواتبهم وهم في بيوتهم دون الحضور الى موقع العمل، واسباب عدم عملهم، ومدة قضائهم على هذه الحالة.

وتساءل عن مبررات وجود لجنة لاتلاف المقتنيات، والأعمال التي انجزتها للأعوام من (2016 الى 2018)، وما هي المقتننيات التي تم اتلافها؟

ومضى الحجاحجة مطالباً الشواربة، بالافصاح عن عدد لوحات الفن التشكيلي والصور التي اشترتها الأمانة، وأماكن وجودها حالياً؟

كما وجه سؤالاً حول المسميات الوظيفية للاشخاص المعينين بعقود و مبالغها، واختصاصاتهم، ومدة عقودهم، والوظائف التي يشغلونها عن الأعوام ذاتها.

و تابع، ما مقدار الزيادة على رواتب كبار الموظفين والمستشارين لذات الأعوام؟

وطالب الحجاحجة، تزويده بمسميات نواب مدير المدينة والمدراء بشكل عام، واختصاصاتهم وعدد سنوات خبراتهم، ومؤهلاتهم، اضافة الى المؤهلات العلمية والخبرات العملية لمدراء الدوائر الثقافية؟