مصر تمنع طبيبة اردنية من مغادرة اراضيها وسفارتنا تتخلى عنها

2199

الحرة – تحاول الطبيبة الأردنية مجد خالد حمد الرواشدة منذ مدة 6 شهور مغادرة مصر غير أن السلطات هناك وسفارتنا تمنعانها

عندما أنهت الطالبة الأردنية مجد الرواشدة دراسة الطب في مصر لم تكن تعلم أنه لم يعد بوسعها العودة الى وطنها بسبب نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي وكتابة منشورات سياسية حيث أصبحت مسجلة “أمن وطني” في مصر

مجد خالد حمد الرواشدة تخرجت من جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وتخرجت من الجامعة قبل 6 شهور وهي يتيمة الأب وأمها مريضة

بدأت معاناتها عندما حزمت حقيبتها استعدادا للسفر والتوجه الى الأردن  غير أنه تم اعادتها من المطار بحجة نقل ختم الدخول من جوازها القديم للجديد

فتوجهت لمكتب التحرير حيث ينقلون الاختام ورفض طلبها لانها مسجلة امن وطني بمصر من الحكومه المصريه راجعت السفارة الاردنيه وقابلت القنصل

قالوا لها انه “هاي مشكلتك ” مع المصريين مش معنا قالت لهم الدكتوره مجد انا طبيبه اردنيه وانتم دوركم رعايتي وراعوا اني بنت اختكم كيف لاتحلو مشكلتي ولاتتدخلوا ولكن  لم تجد أي مساعدة من السفارة

فطلبوا منها توكيل محامي

هذه هي قصة مجد طبيبة أردنية منعوها من دخول بلدها

اترك تعليق