رئيس مجلس إدارة بنك يقوم بغسيل الأموال ويزعم وجود علاقة له مع متنفذين في القصر الملكي

8623

الحرة – رغم خطورة هذه القضية وتأثيرها على سمعة الأردن وعلى الاقتصاد الوطني وسمعة الجهاز المصرفي وقطاع البنوك لم تتخذ حكومة الرزاز أي إجراء منذ قام موقع الحرة بنشر عدة تقارير بخصوصها حيث تم الكشف عن معلومات خطيرة تتعلق برئيس مجلس إدارة أحد البنوك حيث يقوم هذا الشخص بغسيل الأموال بطريقة واضحة ومكشوفة ويستعين بأصحاب معالي ومسئولين لتسهيل مهمة غسيل الأموال والاتصال بجهات خارجية مشبوهة مرتكبا جميع هذه الجرائم دون خوف من المساءلة وعواقب مايقوم به

المعلومات الجديدة والهامة جدا مايقوله  رئيس مجلس إدارة البنك المذكور فهو يدعي أنه تربطه علاقة وثيقة جدا  بمسئولين في القصر الملكي وهؤلاء المسئولين في القصر الملكي  هم مصدر نفوذه وهم بالتعاون مع أصحاب المعالي الذين يحيطون به من يسهلون جريمة غسيل الأموال وتلقي التحويلات المالية المشبوهة من خارج الأردن

اذن نحن أمام شبكة تصول وتجول دون أي خوف من العواقب

الحرة نشرت هذه المعلومات أكثر من مرة بعد أن شاهدنا رئيس الوزراء د.عمر الرزاز متحمس ويعلن عن جديته في محاربة الفساد مستهلا هذه المعركة بقضية الدخان الشهيرة وهو صاحب المقولة المعروفة أنه رئيس انتحاري لايخشى من أي شيء

الرئيس الانتحاري لماذا لم يتخذ أي اجراء في قضية من أخطر القضايا ولماذا يترك هؤلاء الأشخاص يعبثون بالاقتصاد الوطني ويسيئون لسمعة الأردن ولقطاع البنوك بل ماذا ينتظر رئيس الوزراء ليبدأ بفتح هذا الملف ومما يخشى وهل يصعب عليه فتح تحقيق في هذه القضية الخطيرة

هذه تساؤلات ننتظر الإجابة من الحكومة عليها وننتظر إجراءات فورية من منطلق حرصنا على مصلحة الوطن وسمعة الأردن وسمعة قطاع البنوك لأن الشخص المذكور الذي يقوم بعمليات غسيل الأموال هو رئيس مجلس إدارة بنك معروف

نأمل أن نرى خطوات ملموسة واهتمام جدي بهذه القضية كما نمتلك أي معلومات تطلبها أي جهة مختصة

ونحن ننتظر

1 تعليقك

  1. يعني اي واحد بنشر خبر بدة ينط رئيس الوزراء يحقق
    حطوا الاسم والادلة وبعدين عاتبوا ولا سبق صحفي للدعاية وتشيش الناس

اترك تعليق