خدمات بیانات الأبحاث في وارتون وشبكة بحث العلوم الاجتماعیة تختاران الجامعة الأمریكیة في بیروت وتمنحانھا جائزة خدمات بیانات الأبحاث في وارتون – شبكة بحث العلوم الاجتماعیة للابتكار

2104

الحرة نيوز –

یسرّ “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” (“دبلیو آر دي إس”)، وھي
جمیع أنحاء العالم، أن تعلن عن منح الجامعة الأمریكیة في بیروت جائزة خدمات بیانات الأبحاث في وارتون – المنصة الرائدة للأبحاث المتعلقة بالبیانات وأداة المعلومات التجاریة للشركات، والمؤسسات الأكادیمیة والحكومیة في
شبكة بحث العلوم الاجتماعیة للابتكار لمنطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وأفریقیا. وبما أنّھا جزء من كلیة وارتون
في جامعة بنسلفانیا، تزود “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” الشركات، والجامعات، والوكالات التنظیمیة
العالمیة بالقیادة الفكریة، والوصول إلى البیانات والرؤى اللازمة لتمكین البحث المؤثر. وقد أُنشئت ھذه الجائزة من
خلال تعاون فرید من نوعھ مع “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” و”إلسیفیر” لتكریم كلیات إدارة الأعمال الناشئة.
معاً، تعمل “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” و”شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” على تعزیز رؤیة أبحاث
المؤسسة، ورفع مستواھا، وتأثیرھا، ومصداقیتھا.
وسلّمت الجائزة إلى الدكتور ستیف ھارفي خلال مؤتمر جمعیة تطویر كلیات إدارة الأعمال الدولیة “إیھ إیھ سي إس
بي” لمنطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وأفریقیا الذي عقد في باریس.
وقال روبرت زارازوسكي، المدیر الإداري لدى “دبلیو آر دي إس” في سیاق تعلیقھ على الأمر: “یسرني للغایة أن
أقدم جائزة الابتكار الخاصة بـ‘خدمات بیانات الأبحاث في وارتون– شبكة بحث العلوم الاجتماعیة’ إلى الجامعة
الأمریكیة في بیروت. فیمثل دعم الأبحاث وتطویرھا جوھر المھام التي تقوم بھا خدمات بیانات الأبحاث في
وارتون، ومن الرائع أنّ نتمكن من تكریم الجامعة الأمریكیة في بیروت لالتزامھا بالنمو والابتكار في مجال الأبحاث
الأكادیمیة”.
ومن جھتھ، قال الدكتور ستیف ھارفي، عمید كلیة سلیمان إس. علیان لإدارة الأعمال: “إنّنا مسرورون بنیل ھذا
التكریم كجامعة ملتزمة بأبحاثٍ عالیة الجودة وواسعة النطاق والتأثیر. وستساعد ھذه الجائزة على منحنا طاقة أكثر
لمواصلة التركیز على تسلیط الضوء على المعرفة القابلة للتنفیذ”.
وقال جریج جوردون، المدیر الإداري لدى “إس إس آر إن”، في ھذا السیاق: “نھنئ الجامعة الأمریكیة في بیروت
على ھذا الإنجاز الذي حققتھ. یسعد ‘إس إس آر إن’ أن تواصل شراكتھا مع ‘دبلیو آر دي إس’ وتقدیم رؤیة أفضل
لكلیات إدارة الأعمال، مثل الجامعة الأمریكیة في بیروت من خلال جائزة الابتكار ھذه وسلسلة ورقات بحث ‘دبلیو
آر دي إس’ حول ‘إس إس آر إن’”.
یتم اختیار ثلاث جامعات سنویاً من جمیع أنحاء أمریكا الشمالیة وأوروبا ومنطقة آسیا والمحیط الھادئ. یمكنكم
معرفة المزید حول الجائزة >>
لمحة عن “دبلیو آر دي إس”
توفر “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون”، المعلومات التجاریة، وتحلیلات البیانات، ومنصة الأبحاث الرائدة
للمؤسسات العالمیة، وتتیح قیادة الفكر الشامل، والتحلیل التاریخي، والتعمق في أحدث الابتكارات في مجال البحث
الأكادیمي.
كما تزود “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” الباحثین بموقعٍ واحدٍ یمكّنھم من الوصول إلى أكثر من 350
تیرابایت من البیانات عبر تخصصات متعددة بما في ذلك مجالات المحاسبة، والأعمال المصرفیة، وعلم الاقتصاد،
والحوكمة البیئیة والاجتماعیة وحوكمة الشركات (“إي إس جي”)، والمالیة، والرعایة الصحیة، والتأمین، والتسویق،
وعلم الإحصاء. وتشمل خیارات توصیل البیانات المرنة طریقة استعلام قویة عبر الإنترنت تعمل على اختصار
وقت البحث، إلى جانب سحابة “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” التي تعمل على تنفیذ الأبحاث وتطویر
استراتیجیتھا، بالإضافة إلى خادم عمیل “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” باستخدام نظام الاعتماد العلمي للعلوم
السریریة، “وماتلاب”، ولغة البرمجة “آر” والكثیر غیرھا. ویمنح استعراضنا الدقیق للبیانات والتحقق منھا ثقة
المستخدمین في تصمیم البحث وخلق نطاق واسع من نماذج البیانات الموثوقة. ھذا، وتوفر مجموعة “خدمات بیانات
الأبحاث في وارتون” الفریدة من نوعھا إمكانیة الوصول إلى مجموعة من التحلیلات التي طورھا فریق البحث على
مستوى الدكتوراه، والبرامج التعلیمیة، ودعم الأبحاث، وتلامذة الصفوف الأكادیمیین في “خدمات بیانات الأبحاث في
وارتون”، وھي مجموعة أدوات للتدریس والتعلّم مصممة لتقدیم مفاھیم الأعمال في الفصل الدراسي، الأمر الذي
یجعل من تجربة “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” أكثر من مجرد منصة للبیانات.
كما تعتبر منصة “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” رائدة في الأبحاث ذات التأثیر الواسع النطاق. ومن خلال
شراكتھا مع “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة”، تعمل “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” على رفع رؤیة الجامعات
والباحثین العاملین في مجموعة من المجالات. وتشكل سلسلة “أبحاث خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” مخزن
قابل للبحث لجمیع الأوراق المقدمة إلى “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” التي تشیر إلى “خدمات بیانات الأبحاث في
وارتون” في أعمالھا. بالإضافة إلى ذلك، أطلقت المنظمتان جائزة خدمات بیانات الأبحاث في وارتون-شبكة بحث
العلوم الاجتماعیة للابتكار لتكریم كلیات إدارة الأعمال الناشئة في أمریكا الشمالیة، وآسیا، والمحیط الھادئ،
وأوروبا، والشرق الأوسط، وأفریقیا.
وبما أنّ “خدمات بیانات الأبحاث في وارتون” تشكّل منصة أبحاث بیانات حائزة على جوائز لضمّھا أكثر من
50000 مستخدم تجاري وأكادیمي وحكومي في أكثر من 35 دولة، فھي المعیار الذھبي العالمي في إدارة البیانات،
والأدوات المبتكرة، والتحلیلات، والخدمات البحثیة – كلّھا مدعومة بمصداقیة وقیادة كلیة وارتون.
لمحة عن كلیة وارتون
تأسست كلیة وارتون في جامعة بنسلفانیا في العام 1881 كأول كلیة أعمال جامعیة ومعترف بھا عالمیاً للقیادة
الفكریة والابتكار المستمر عبر كل تخصص رئیسي لتعلیم إدارة الأعمال. مع مجتمع عالمي واسع وواحدة من
كلیات إدارة الأعمال التي تصدر أكبر عدد من المنشورات، تخلق “وارتون” قیمة اقتصادیة واجتماعیة حول العالم.
تضم الكلیة 5000 طالب في المرحلة الجامعية وماجستیر إدارة الأعمال وماجستیر إدارة الأعمال التنفیذیة وطلاب
الدكتوراه. تضمّ الكلیة أكثر من 000,9 مشارك في برامج التعلیم التنفیذي سنویاً وشبكة خریجین قویة تضم
.ًخریجا 96,000
لمحة عن “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة”
تعدّ “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” شبكة تعاونیة عالمیة تضم أكثر من 600,330 مؤلف وأكثر من 2.2 ملیون
مستخدماً متخصصاً في النشر السریع للأبحاث على مستوى العالم. تأسست في عام 1994 وأصبحت تتألف الآن
من عدد من شبكات البحوث المتخصصة. وتشجع جمیع شبكات “بحث العلوم الاجتماعیة” على التوزیع المبكر لنتائج
الأبحاث من خلال مراجعة وتوزیع الملخصات المقدمة وأوراق النصوص الكاملة من العلماء في جمیع أنحاء العالم.
كما تشجع “شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” القراء على التواصل مباشرة مع المشتركین والمؤلفین الآخرین فیما
یتعلق بأبحاثھم الخاصة وأبحاث الآخرین. من خلال الموجزات عبر البرید الإلكتروني والمجلات الإلكترونیة، تصل
“شبكة بحث العلوم الاجتماعیة” حالیاً إلى أكثر من 000,400 شخص في 140 بلداً مختلفاً تقریباً.
لمحة عن “إلسیفیر”
تعتبر “إلسیفیر” شركة عالمیة لتحلیل المعلومات تساعد المؤسسات والمھنیین على إحراز التقدم في مجال العلوم،
وتقدم الرعایة الصحیة وتحسین الأداء لصالح البشریة. وتقدم “إلسیفیر” الحلول والأدوات الرقمیة في مجالات إدارة
البحوث الاستراتیجیة، وأداء البحوث والتطویر، ودعم القرارات السریریة، والتعلیم المھني، بما في ذلك “ساینس
دایركت”، و”سكوبوس”، و”كلینیكال كي”، و”شیرباث”. كما تنشر “إلسیفیر” أكثر من 500,2 مجلة رقمیة، بما في
ذلك “ذي لانسیت” و”سیل”، وأكثر من 000,35 كتاب إلكتروني والعدید من الأعمال المرجعیة الشھیرة، بما في
ذلك “غرایز أناتومي”. وتُعدّ “إلسیفیر” جزءاً من مجموعة “ریل إكس”، وھي شركة رائدة عالمیاً في مجال توفیر
المعلومات والتحلیلات للمھنیین والعملاء التجاریین، في مجموعة واسعة من القطاعات .

اترك تعليق