“إن إم سي” رویال الطبي یختتم سباق ماراثون المشي لمكافحة مرض السكري

2127

الحرة نيوز –

المئات یسیرون لنشر الوعي حول مرض السكري في “ماراثون إن إم سي 2018”

تزامناً مع نوفمبر، الشھر الوطني
للتوعیة بمرض السكري، شارك نحو 2000 شخص في “ماراثون إن إم سي 2018 ،”الذي اختتم مؤخراً في رأس
الخیمة.
وجاء تنظیم الماراثون بمبادرة من مركز “إن إم سي رویال الطبي في رأس الخیمة بالتعاون مع شرطة رأس الخیمة
ودائرة الأشغال والخدمات العامة، حیث خرج المواطنون والمقیمون في الإمارة بسیاراتھم لإظھار دعمھم للماراثون
الھادف إلى زیادة الوعي حول مرض السكري “القاتل الصامت”.
وقال مایكل دیفیس، الرئیس التنفیذي للعملیات في “إن إم سي” للرعایة الصحیة: “أنا مسرور للغایة لأن مبادرتنا الأولى
من نوعھا في مجال التوعیة بمرض السكري في رأس الخیمة حققت نجاحاً كبیراً، فالسكري من النوع الثاني یتسبب
بأزمة للرعایة الصحیة، نظراً لكونھ یؤثر على ما یقرب من 25 في المائة من الأشخاص الذین یعیشون في الإمارات.
ویعتقد الكثیر من الناس أن علینا قضاء ساعات في الیوم في صالة الألعاب الریاضیة لجني فوائد التمارین الریاضیة. لكن
الحقیقة ھي أن الحفاظ على نمط حیاة نشط واتباع نظام غذائي متوازن ھو وسیلة فعالة لمكافحة داء السكري عند
البالغین”.
وأضاف دیفیس: “لقد شارك ما یقرب من 2000 شخص من رأس الخیمة والإمارات المحیطة بھا في ھذه المبادرة
متعھدین بالتزامھم بأسلوب حیاة صحي. وبالنیابة عن براسانث مانغات، الرئیس التنفیذي لشركة إن إم سي للرعایة
الصحیة وفریق القیادة العلیا في الشركة، أود أن أشكر كل من شارك وأید ھذه القضیة الرائعة”.
وقال العمید غانم أحمد غانم مدیر عام العملیات الشرطیة بشرطة رأس الخیمة: “نشكر إن إم سي” على تنظمیھا لھذه
المبادرة التي تسھم في تعزیز الرعایة الصحیة بإمارة رأس الخیمة ودولة الإمارات، حیث تسھم التوعیة بمرض السكري
وغیره في تقلیل فرص إصابة أفراد المجتمع بھذه الأمراض، لذلك من المھم الاستمرار في تنظیم مثل ھذه المبادرات
التوعویة”.
وتماشیاً مع شعار ھذا العام “مخاوف داء السكري في كل عائلة”، یھدف الماراثون إلى توجیھ رسالة المواطنین والمقیمین
بأن تبني أسلوب حیاة صحي أمر حیوي في الوقایة من مرض السكري للناس من جمیع الأعمار. ویعد الوعي والتعلیم
أمران أساسیان؛ إذ تشیر الإحصاءات إلى أن أقل من واحد من كل اثنین مصاب بمرض السكري، وواحد من كل أربعة
من مرضى السكري یستطیع الوصول إلى برامج التوعیة بمرض السكري.
وحالیاً ھناك أكثر من ملیون شخص یعیشون مع مرض السكري في دولة الإمارات العربیة المتحدة، ما یضع الدولة في
المرتبة الـ15 في العالم لانتشار ھذا المرض مقارنة بالعمر. ورغم أن مرض السكري یعد السبب الرئیسي لأمراض
القلب والسكتات الدماغیة والعمى والفشل الكلوي وبتر الأطراف السفلیة، إلا أنھ یمكن منع 80 في المئة من حالات داء
السكري من النوع الثاني من خلال العیش بأسلوب صحي وممارسة ریاضة المشي.

اترك تعليق