كوزمسیرج یستقطب نجمة “سیدات لندن” كارولین ستانبري سفیرة جدیدة لعلامته

6813

الحرة نيوز –

أعلن مركز كوزمسیرج عن تعیین سیدة الأعمال
والشخصیة الإعلامیة المرموقة في لندن كارولین ستانبري سفیرة له ، تقدیراً لجھودھا الخیریة والإنسانیة التي ستتُوج
بمشاركتھا في إقامة حفل خیري كبیر برعایة علامة بوفیھ 1822 في دبي ھذا الشھر. وتأتي العلاقة بین كوزمسیرج
وستانبري تجسیداً لما یجمعھما من شغف الظھور بمظھر الفخامة والتمیز والحرص الكبیر على رد الجمیل وبذل العطاء.
وتُعتبر كارولین، التي تبلغ الثانیة والأربعین من العمر، من الشخصیات المؤثرة في عالم الأزیاء والتصمیم، كما تُعرف
بكونھا شخصیة اجتماعیة وإعلامیة ورائدة أعمال، وھي نجمة برنامج “سیدات لندن” التلفزیوني، وسخرت نجومیتھا
وشعبیتھا لأعمال خیریة، من قبیل حفل “بریلیانت از بیوتیفول” الخیري الذي تُقیمھ حملة “فنانون من أجل السلام
والعدالة” في فندق جراند میلینیوم بمنطقة الخلیج التجاري بدبي، یوم السابع من دیسمبر الجاري، برعایة بوفیھ 1822 ،
وبحضور ستانبري إلى جانب نخبة من الشخصیات الاجتماعیة مثل الممثل الكومیدي بین ستیلر، والممثلة الفائزة بجائزة
الأوسكار سوزان سراندون، ودوقة یورك سارة فیرغسون، في كوكبة من النجوم الناشطین كل بطریقتھ، وفي ظھور ھو
الثالث لكارولین في ھذا الحدث. ویسعى حفل “بریلیانت از بیوتیفول” إلى التخفیف من وطأة الفقر من خلال التركیز على
منح السیدات في المناطق الأشد فقراً بھایتي فرص الوصول إلى التعلیم والتدریب في مجالات الصناعات الإبداعیة.
وتشعر كارولین بأنھا حققت كل ما أرادتھ في لندن، وقالت حول اختیارھا من قبل كوزمسیرج: “یمثل الاعتناء بالجسم
شكلاً من أشكال العنایة الذاتیة والحب، فعندما یعتني الانسان بذاتھ ویشعر شعوراً طیباً، ینعكس ذلك على كافة أوجھ
حیاتھ. ولطالما شكلت جراحات التجمیل تغییراً لحیاة أعدادٍ لا تُحصى من الناس. وقد برزت دولة الإمارات بتقدمھا
الاستثنائي في مجال تعزیز الشخصیة، ولعب كوزمسیرج دوراً ریادیاً في ھذا المجال، وأسھم في تغییر نظرة الناس
لعلاجات التجمیل. ویسرني أن أكون سفیرة لھذه العلامة المرموقة التي تمثل فریقاً یضم نخبة من كبار الأخصائیین
الطبیین. نحن نساعد الناس على رسم أفضل صورة لھم، وتعزیز الراحة والثقة، والتأكید على أن كل البدایات تبدأ من
كیف نرى مظھرنا ونشعر بھ”.
وتُحظى ستانبري بمتابعة كبیرة على مواقع التواصل الاجتماعي وبشھرة واسعة، ما یجعلھا مكسباً كبیراً لمركز
كوزمسیرج، والذي یسعى من خلال استقطاب ستانبري إلى التحول إلى المركز المفضل دولیاً في مجال الرعایة
التجمیلیة. ویضم مركز كوزمسیرج أكثر من 100 طبیب، وجرّاح، وأخصائي تجمیل، وكوادر طبیة، وستعمل كارولینا
على دعوة أطباء أمریكیین بارزین إلى دولة الإمارات للانضمام إلى علامة كوزمسیرج. ویُقدم كوزمسیرج علاجات
شاملة ومخصصة لكل حالة، تشمل حلولاً جراحیة وغیر جراحیة مثل عملیات التكبیر وعلاجات اللیزر وغیرھا الكثیر.
ویحتوي المركز على أفضل المعدات الطبیة في العالم، ویضم نخبة من أفضل الكفاءات في مجالاتھم. وأسھمت عوامل
مثل مستوى الرعایة المتقدم، وتنوع العملیات، والاستشارات المھنیة من أطباء خبراء، في جعل كوزمسیرج الخیار
المثالي لكافة جراحات وعلاجات التجمیل.

اترك تعليق