العفو العام يفتح صفحة جديدة ويعكس شيم وأخلاق الملوك الهاشميين

3735
د.سطام الفايز
يسرني أن أكتب عن موضوع العفو العام الذي أكتسب الصفة الرسمية بعد أن أصدر جلالة الملك عبدالله الثاني توجيهاته للحكومة بالسير في اجراءات العفو العام وفق القنوات الدستورية حيث سيتم عرضه على مجلسي النواب والأعيان واللجنة الوزارية التي ناقشته اليوم الاثنين وحسب التقديرات سيصبح نافذ المفعول اعتبارا من يوم الأربعاء ويعتبر هذا اليوم يوم فرح بالنسبة للمواطنين الأردنيين حيث يوجد كما هو معروف حوالي عشر آلاف نزيل في السجون فضلا عن آلاف الموقوفين بالاضافة الى الغرامات التي تقدر بالملايين ومخالفات السير التي يشملها العفو العام
هذه القضية الهامة والخطيرة أستحوذت على اهتمامي في الفترة الماضية قبل صدور العفو نظرا لكثرة الاتصالات التي كانت تردني من قبل المواطنين والحمدلله وبعد أن كان الأمر بمثابة حلم أصبح أمرا واقعا حيث بوسع المواطنين المستفيدين من العفو فتح صفحة وحياة جديدة ويعود الفضل في ذلك الى جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أدخل الفرحة لقلوب المواطنين فهذه مكرمة من مكارم الهاشميين وهذا يدل أن الملك قريب من شعبه ويعرف الصغيرة والكبيرة كما تدل على أن الملك يبذل جميع جهوده لايجاد حلول للمشكلات التي يعاني منها الأردنيين
وحقيقة فاني أحس بوجود أجواء ايجابية وبتفاءل كبير يسود في أوساط الناس وأن حديث الشارع هو العفو العام والتسامح والأخلاق الكبيرة التي يتمتع بها الملك عبدالله حيث عزز هذا العام وكرس المعنى الحقيقي للانتماء والولاء للملك وللوطن والأسرة الهاشمية وأزال أجواء الاحتقان فالمواطن هو من صلب اهتمامات الملك
ونيابة عن كل مواطن أتوجه بالشكر لجلالة الملك وامتنان كل أسرة أردنية أدخل الفرحة لقلوبها ..

اترك تعليق