الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة تستضیف وفد السفارة الكندیة

3008

الحرة نيوز –

عقدت الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة إجتماعاً مع مفوضة التجارة والمنسّقة الإقلیمیة لشؤون التعلیم بالسفارة الكندیة السیدة مابیل ساكواد-ھین، لمناقشة إمكانیة عقد شراكات دولیة مع الجامعات الكندیة.
شارك في الإجتماع كلّ من مساعدة كبیر المسؤولین الأكادیمیین للشؤون الأكادیمیة والطلابیة، الدكتورة دنیز
جیفورد؛ وعمید مكتب خدمات الدعم الأكادیمي، البروفسور ستیفن زاني؛ إلى جانب مجموعة من كبار ممثلي الأقسام
والكلیات في الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة، وكلّ من السیدة مابیل ساكواد-ھین، مفوضة التجارة والمنسّقة
الإقلیمیة لشؤون التعلیم بالسفارة الكندیة والسیدة كایت ستاركي، المفوّض التجاري لكندا.
وأوضحت الدكتورة دنیز جیفورد: “مع حصولھا على الاعتماد المؤسسي من ھیئة الجامعات التابعة للرابطة
الجنوبیة للجامعات والكلیات والمدارس (SACSCOC ،(أصبحت الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة في موقع
مثالي یسمح لھا بتحقیق مزید من النمو والتطور، كما یوفر لنا فرصة السعي بشكل نشط إلى عقد الشراكات مع
الجامعات الدولیة حول العالم. إن الوقت مثالي ومناسب للمضي قدماً.” وأضافت: “تعدّ الجامعات الكندیة الشریك
المثالي لمثل ھذه الشراكات، إذ تتمتع بسمعة مرموقة في مجال توفیر التعلیم التعاوني وخیارات التدریب من خلال ما
یقرب من 1،500 برنامج، مما یعد بتزوید طلاب الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة بفرص تعلیمیة دولیة طویلة
الأجل أو قصیرة الأجل في دولة قالت عنھا مجموعة البنك الدولي أنھا ‘أسھل مكان للعمل’. بالإضافة إلى ذلك،
تسمح المشاركة في برامج الدراسة والتدریب المھني في الخارج بتزوید الطلاب بروابط داخلیة وثیقة لإنشاء
علاقات مھنیة مختلفة.”
من جانبھ، أعرب البروفیسور حسن حمدان العلكیم، رئیس الجامعة الأمریكیة في رأس الخیمة عن سعادتھ بتحقق
المساعي المستقبلیة من خلال التعاون مع السفارة الكندیة. وقال: “تقدم الجامعات الكندیة فرصاً تعلیمیة ھامة وذات
جودة عالیة، مدعومة ببیئة ثقافیة ومھنیة متنوعة تسمح بتعزیز التجربة التعلیمیة. من شأن رفد الجامعة الأمریكیة في
رأس الخیمة بتجربة تبادل الطلاب مع أي من الجامعات الكندیة المرموقة أن یعود بفائدة كبیرة على الجامعة.”

اترك تعليق