الجنادریة 33 ..موازنة بین صون التقالید والتواصل الحي بأحدث التقنیات مع العالم

3297

الحرة نيوز –

شكّل المھرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادریة فرصة ثمینة لإبراز عناصر التراث الثقافي المادي والمعنوي للمملكة العربیة السعودیة على الصعید
الدولي، خاصة مع تسابق المئات من وسائل الإعلام المحلیة والعربیة والعالمیة لتغطیة مُختلف الفعالیات الغنیة
للمھرجان.
ویعكس المھرجان بشكل فرید من نوعھ الثقافات الأصیلة المتوارثة من عادات وتقالید وسلوك في كل منطقة من
مناطق المملكة، حیث تتعدّد اللھجات والعادات لیتم ترسیخھا في الجنادریة من خلال تراث المناطق والسوق
الشعبي والكتاتیب والألعاب القدیمة وسوالف الأولین في جلسات تراثیة بسیطة ساحرة. كما وتألقت القریة التراثیة
وعروض الفرق الشعبیة لتكون علامة ممیزة في منظومة الفعالیات المتكاملة التي یُقدّمھا المھرجان.
وتحوّل مھرجان الجنادریة 33 إلى حدث إقلیمي وعالمي ضخم استقطب اھتمام وكالات الأنباء والصحف
ومحطات التلفزیون العالمیة التي أبدت إعجابھا بدور المھرجان في الحفاظ على التراث السعودي العریق.
وأبرزت وسائل الإعلام على وجھ الخصوص، دور الجنادریة في الموازنة بین التقالید الأصیلة والتواصل الحي
مع العالم من خلال أحدث التقنیات التي وفرتھا اللجنة المنظمة، وذلك في إطار استثمار التقنیة لحمایة الھویة
الوطنیة ولتذكیر المواطنین بأھمیة التاریخ ودلالاتھ وتأثیره.
وبالإضافة لتوفیر أفضل الخدمات الإعلامیة لمئات الصحافیین، فقد قدّم المھرجان لعشاق الأصالة والتراث تطبیقھ
الممیز عبر الأجھزة الذكیة، الذي یحتوي على تعریف كامل عن الجنادریة وخارطة توضیحیة لأجنحة وأركان
المھرجان إضافة للفعالیات والزیارات والندوات الخارجیة، فضلا عن تحدیث أخبار ومُستجدات المھرجان بشكل
یومي من خلال الموقع الإلكتروني المُمیّز والشامل.
وأشادت الصحافة بالجنادریة كردّ ثقافي على مخاطر العولمة من خلال التركیز على تراث السعودیة واعتدالھا،
وتعزیز حوار الثقافات، مُسلطة الأضواء على الأجواء الفلكلوریة الإبداعیة التي یعیشھا زوار المھرجان.
وأكد الصحافیون الضیوف من خلال جولتھم في أرجاء المھرجان وفي مدینة الریاض، أنّ الجنادریة لیس مُجرّد
حدث ثقافي، بل ھو فكر واستراتیجیة موضوعة للعودة إلى الماضي، بینما تُتابع السعودیة في ذات الوقت وبكل ثقة
نھضتھا وتطوّرھا وتُنجز مشاریع إعماریة وحضاریة ضخمة وفریدة من نوعھا على مستوى العالم.
إذاعة وشبكة مونت كارلو الدولیة تحدثت عن التراث والثقافة والقیم العربیة الأصیلة التي یُبرزھا المھرجان، فیما
استعرضت قناة سكاي نیوز في عدّة تقاریر لھا أسلوب الحیاة القدیمة بالسعودیة من خلال المتاحف الحیّة المتواجدة
في الجنادریة، والتي تعرض للمقتنیات القدیمة والمواد الغذائیة خلال فترة الستینیات، وكذلك الأدوات التراثیة
والأزیاء الشعبیة.
وأكدت الصحافة الفرنسیة أنّ مھرجان الجنادریة یشكل فرصة ثمینة لإبراز التراث الثقافي السعودي على الصعید
الدولي، حیث یحرص المھرجان على دعم الحرفیین، بینما تتعدّد ورش العمل التي تجعل الزائر یُدرك تفاصیل
الحیاة القدیمة عبر أكثر من ٣٠٠ حرفة یدویة.
من جھتھا أكدت شبكة أورونیوز أنّ المھرجان یعكس بشكل فرید من نوعھ الثقافات المتوارثة من عادات وتقالید،
مُشیرة إلى أنّ المھرجان ھو الأكبر والأشمل بالسعودیة، ویتضمن أنشطة ثقافیة وفنیة وترفیھیة وریاضیة من
أبرزھا سباق الھجن السنوي الكبیر وعروض الفرق الشعبیة.
أما صحیفة أنسا إیكونومیا الإیطالیة فذكرت أنّ القریة التقلیدیة التي أقیمت في مھرجان الجنادریة تجذب عشرات
الآلاف من العائلات السعودیة. واعتبرت صحیفة الإیكونومیستا الإسبانیة أنّ الجنادریة ھو أكبر مھرجان في العالم
مُخصّص للثقافة.
صحیفة سوربایا تریبیون نیوز وشبكة أولھاراغا كومباس وسائر وسائل الإعلام الإندونیسیة أبرزت بدورھا عراقة
مھرجان الجنادریة ومُشاركة إندونیسیا المُھمّة كضیف شرف من خلال إبراز العدید من عناصر التراث
الإندونیسي وتعریف آلاف الزوار علیھ.
كما وأبدت صحیفة بورس الألمانیة ووكالة الأسوشیتس برس الأمیركیة والعدید من وسائل الإعلام الباكستانیة
والصینیة، إعجابھا وتقدیرھا لدور الریاض في صون التراث، وتحدثت عن برنامج الفرق الشعبیة كأحد أھم ركائز
الاستقطاب الجماھیري من خلال مُشاركة ما یزید عن 700 مؤدٍّ في الفقرات الفنیة الشعبیة التي تعكس الموروث
الشعبي السعودي والخلیجي، مُشیرة إلى أنّ الفرق السعودیة قدّمت أكثر من 70 لونا ً شعبیا ً ساحرا عكست التراث
الثقافي الأصیل للمملكة .

اترك تعليق