أمطار الخير تفجر ينابيع عجلون

2578

الحرة نيوز –

ادت الامطار الغزيرة التي هطلت على محافظة عجلون خلال الموسم الحالي الى تفجر العديد من ينابيع الخير في العديد من مدن وبلدات المحافظة التي لم تتفجر منذ سنوات ما يبشر بموسم خير ويبعث على الامل والتفاؤل.

فقد تفجر نبع بركة الحمة والعين الشرقية والبرانية في بلدة عين جنا والعلقة في باعون والعقدة في كفرنجة وعين القنطرة عجلون وارتفع منسوب المياه في نبع عين ام قاسم في راجب والعين البيضاء في عرجان ونبع ازقيق في حلاوة وغيرها من المواقع كما امتلات بركة ملاعب عبين عن اخرها ما يبشر بتفجر نبع ابو الجود المشهور والذي يدل تفجره على الخير والموسم الجيد.

وقال الناشط عبده القضاة ان تفجر ينابيع الخير بعد طول انحباس دليل بحسب كبار السن من الاباء والاجداد على العطاء والبركة والخير الدافق وان تفجر الينابيع هذه رحمة من الله عز وجل , مشيرا الى ان نبع الفوار كان دائما مبعث تفاؤل لسكان البلدة.

وقال الزميل الصحفي والكاتب رمزي الغزوي ان تفجر الينابيع في موسم الشتاء دليل على ارتواء الارض وانها وصلت الى حد التشبع الكامل ما يجعل المزارعين. يطمئنون ويتفائلون بتفجر الينابيع بان الموسم سيكون خصبا باذن الله , لافتا الى ان تفجر نبع ابو الجود في بلدة عين جنا والذي يمتد الى عجلون ليس كلكل الينابيع لابل له رونق خاص ومشهد ولا اروع ينساب متفجرا من بين الصخور رقراقا صافيا دافئا.

واشار الاعلامي مندوب اذاعة امن اف ام مامون المصري من بلدة باعون ان تفجر نبع عين العلقة في البلدة يبعث على السرور والسعادة والامل بموسم خصب وافر الخير للسكان والاستفادة من مياه النبع , مبينا ان نبع العلقة كما معروف لدى السكان لايتفجر الا بوجود امطار عزيزة تنهمر لعشرات الساعات ضمن الموسم المطري.

ويشير مدير زراعة المحافظة   المهندس رائد ابشرمان الى تفجر الينابيع في موسم وفصل الخير والبركة يشكل علامة فارقة بالنسبة للسكان المزارعين الذين يرون في تفجرها دليل على ارتواء الارض ودليل على الخصب وموسم زراعي ولا اروع.

اترك تعليق